Combating coronavirus: Ahmed Seddiqi donates Dh10m

أحمد صديقي يدعم جهود «الجليلة» في الأبحاث الطبية

01 May 2020

أعلنت مؤسسة «الجليلة»، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، عن مساهمة عائلة أحمد صديقي بـ10 ملايين درهم لدعم جهود المؤسسة الرامية إلى ترسيخ مكانة دبي في صدارة المدن المنتجة للابتكارات الطبية واكتشاف حلول فعالة لمواجهة التحديات الطبية المستقبلية، ومنها الأبحاث الطبية المحلية التي تركز على الأوبئة والأمراض الفيروسية التي تهدد البشرية وتحديداً تلك المعنية بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وذلك بهدف التقدم في مجال الأبحاث الطبية عموماً والوصول إلى مستويات جديدة من التميز في مجال الرعاية الصحية في الدولة.ويأتي هذا في الوقت الذي تعمل فيه مؤسسة الجليلة على توسيع برامجها في مجال الأبحاث الطبية للمساهمة في التصدي للأزمة العالمية المتمثلة في انتشار جائحة «كوفيد 19»، وذلك انطلاقاً من مسؤولية المجتمع الطبي عن التوصل إلى علاجات وابتكارات طبية من شأنها إنقاذ حياة ملايين البشر والقضاء على هذا الوباء العالمي.

وبهذه المناسبة قال عبد الحميد أحمد صديقي، نائب رئيس مجلس إدارة «صديقي القابضة»: «يمرّ العالم اليوم بأزمة حقيقية، ونود أن نوجه تحية تقدير واحترام لجميع الكوادر الطبية التي تعمل بتفانٍ وإخلاص على مدار الساعة لإنقاذ الأرواح».

وأضاف: «واجبنا الوطني يحتِّم علينا أن نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على صحة وسلامة شعبنا وأن نتمسك بقيم الإحسان والرحمة وخدمة الإنسانية وهي القيم النبيلة التي غرسها في نفوسنا الآباء المؤسسون».

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات