غيداء طلال

غيداء طلال - الأردن

تقدير خاص - 2016
بعد تخرج الأميرة غيداء طلال في كُلية العلوم الدولية في جامعة جورجتاون في الولايات المتحدة، بدأت حياتها المهنية بالعمل الصحافي في لندن. وعام ۱٩٩۱، اقترنت بالأمير طلال بن محمد من المملكة الأردنية الهاشمية، وبعد ذلك بفترة وجيزة، كلّفها الملك الحسين بن طلال تأسيس مكتب الإعلام الدولي في الديوان الملكي الهاشمي، وعيّنها رئيسة لمكتب جلالته الإعلامي.

وعام ۲٠٠۱، عينّ الملك عبدالله الثاني الأميرة غيداء رئيسة لمؤسسة الحسين للسرطان، فكرّست وقتها وجهدها للكفاح ضد مرض السرطان دون كلل، والعمل من أجل دعم المرضى في العالم العربي.

عملت الأميرة غيداء (واسمها قبل الزواج غيداء هاني سلام من عائلة سلام اللبنانية المعروفة سياسياً) على مدى عامين متتاليين عضوا في مجلس جامعة جورجتاون، الجامعة التي تخرجت فيها.

وانضمت إلى مجلس صندوق إنقاذ العلماء التابع لمعهد التعليم الدولي عام ۲٠٠٧، وقامت بدور مهم في إطلاق مشروع إنقاذ العلماء العراقيين، وهو إحدى مبادارت معهد التعليم الدولي الهادفة إلى إنقاذ العلماء والباحثين العراقيين المضطهدين. وحصلت على جائزة معهد التعليم الدولي الإنسانية للتعاون الدولي عام ۲٠٠٨.

تقيم الأميرة غيداء في الأردن، وهي أم لثلاثة أولاد: الأمير حسين (ولد عام ۱٩٩٩) والتوأمان الأميرة رجاء
والأمير محمد (عام ۲٠٠۱).

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات