جيلبير شاغوري

جيلبير شاغوري - لبنان

إنجازات العمر - 2014

السيد جيلبير شاغوري صناعي، ومستشار، وسفير، وصاحب رؤية إنسانية وخيرية. ولد في نيجيريا من والدين مهاجرين لبنانيين. التحق بالمدرسة الداخلية في لبنان قبل العودة إلى نيجيريا ليبدأ مسيرته المهنية حيث عمل لحساب شركة محلية أصبح فيها أحد أصغر المسؤولين التنفيذيين عن المبيعات في سن السابعة عشر.خلال زيارة له إلى لبنان عام 1967، التقى شريكة حياته روزماري شمشوم، إبنة عائلة لبنانية مرموقة من مزيارة، وهي قرية صغيرة في شمال لبنان تنحدر منها أيضاً عائلة شاغوري. في عام .1969عقد جيلبير وروزماري قرانهما ثم أنجبا أربعة أولاد . في العام 1971، أسّس جيلبير وشقيقه رونالد مجموعة شاغوري التي كبرت لتصبح واحدة من أبرز الشركات في نيجيريا التي تتخذ إفريقيا مقرًّا لها. تضمّ هذه المجموعةشركات تصنيع وبناء وشركات صناعية وفنادق وشركات للتكنولوجيا العالية. وتتضمّن خطط المجموعة للتوسّع، تطوير روابط صناعية ما بين إفريقيا والصين وأميركا اللاتينية أيضًا. واليوم تُعتبر مجموعة شاغوري من المؤسسات النيجيرية البارزة مع قوّة عاملة من عشرات آلاف الموظّفين من نيجيريا وبلدان إفريقية أخرى وبلدان عدّة حول العالم. يُعرف جيلبير وروز-ماري شاغوري بعملهما الخيري والإنساني. ففي عام 2008، ساهما في إنشاء كلية الطب وأوّل كلية للتمريض في الجامعة اللبنانية الأميركية.علاوة على ذلك، يوفّر جيلبير وروزماري المنح الدراسية في التعليم العالي والتي تسمح للشباب بتحقيق أحلامهم في كل من المرحلة الجامعية والدراسات العليا. ساهم جيلبير وروزماري بشكل كبير في تمويل مستشفى سانت جود للبحوث الخاصة بالاطفال في تينيسي، الولايات المتحدة الأميركية، لمعالجة سرطان الدم والسرطانات الأخرى التي تصيب الأطفال . في عام 2007، منحتهما وزارة الثقافة والاتصالات الفرنسية ميدالية الشرف الذهبية التي تمنح لأبرز المانحين، مقابل المساعدة التي وفّراها لإعادة ترميم جناح ريشيليو الشهيرفي متحف اللوفر. وقد أطلق متحف اللوفر في باريس اسم "صالة جيلبير وروز-ماري شاغوري" على إحدى صالاته تكريمًا لهما بعد أن وهبا للمتحف مجموعتهما الخاصة من المطرّزات والمزهريات. حاز جيلبير شاغوري على جوائز وأوسمة عديدة بينها: جائزة داني توماس، مؤسّس مستشفى سانت جود للأبحاث حول سرطان الأطفال في العام 1985، ورجل العام من مستشفى سانت جود للأبحاث حول سرطان الأطفال في العام 1990، ووسام القديس غريغوريوس الكبير برتبة قائد من الفاتيكان في العام 1990، ووسام الآداب والفنون برتبة قائد من الحكومة الفرنسية في العام 2000، والوسام الوطني لدولة بينين برتبة قائد من رئيس الجمهورية في العام 2001، ووسام الأرز الوطني برتبة كمندور من رئيس الجمهورية اللبنانية في العام 2005، والوسام الوطني التشادي برتبة فارس من رئيس جمهورية التشاد في العام 2005، ووسام الصليب الأكبر للقديس غريغوريوس الكبير من الفاتيكان في العام 2009. يشغل جيلبير شاغوري منصب سفير دولة سانت لوسيا لدى اليونسكو، والفاتيكان والأمم المتحدة في جنيف.

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات