اميل حداد

اميل حداد - لبنان

القيادة البارزة للأعمال - 2018
مهندس لبناني، هاجر إلى الولايات المتحدة الأميركية على أثر الحرب الأهلية. يرأس اليوم :شركة فايف بوينت هولدنغ:، أكبر شركة للتطوير العقاري في ساحل كاليفورنيا. وينشط في القطاع التربوي من خلال مشاركته في مجالس أمناء أكثر من جامعة في الولاية.

بداياته في بلاد الاغتراب لم تكن سهلة، فالشاب الذي وصلها في العام ١٩٨٦، ألقيت عليه وعلى شقيقه الأصغر مسؤولية إعالة عائلة كبيرة تضمّ الوالدين والعمّة والخطيبة. وقد دفع ثمن الحرب مرّتين، مرّة في بيروت حين خسر العديد من أقاربه ومعارفه، ومرّة في البلد الجديد، بعد رفض توظيفه كردّة فعل على مقتل جنود أميركيين في لبنان. لكنّه لم ينصع إلى تلك الظروف بل ثابر وجاهد إلى حين تسلّمه منصب رئيس الاستثمار في "شركة لينار" للتطوير العقاري، وكان له فضل في تطويرها ونموّها.

وقد انبثقت "فايف بوينت" من تلك التجربة، حتى باتت الأكبر في المنطقة، وهي تعكس رؤية حدّاد في بناء المدن. هو لا يخفي أنه ينقل روح راس بيروت التي نشأ فيها إلى ساحل كاليفورنيا، خصوصاً بعد التماسه طلباً من قبل الجيل الشاب بتحفيزه المناطق المختلطة والحيوية على نمط الحياة في الضواحي الأميركية. لذلك تبني الشركة حالياً أربعين ألف منزل ومليوني مترأ مربعاً من المتاجر والمراكز الطبية والثقافية والرياضية والترفيهية ضمن ثلاث مجمعات في ساحل كاليفورنيا، خلقت مئتي وثمانية وثمانين ألف فرصة عمل. وقد أرسى نمطاً جديداً في بناء المدن والتجمّعات السكنية.

يحاضر حدّاد في أكثر من جامعة أميركية، بينما يقصده الإعلاميون الأميركيون لتحليل الأوضاع العقارية والاقتصادية الأميركية.

حصد خلال مسيرته العديد من الجوائز والميداليات التكريمية ومنها جائزة إنجاز العمر من "مركز يو سي أي" في العام ٢٠١٤ وميدالية شرف "إليس أيلاند" في العام ٢٠١٧، وقد ورد اسمه من بين الشخصيات الأكثر تأثيراً في عدد من المجلات والدوريات. 

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات