الشيخة حور القاسمي

الشيخة حور القاسمي - الإمارات العرب

الإبداع الثقافي - 2021

أنشأت حور القاسمي، كريمة عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي، مؤسسة الشارقة للفنون في العام عام 2009 لتعميق دورها كداعم ومحفّز لأهمية الفن في الشارقة والإمارات العربية المتحّدة، إقليمياً ودولياً. ورثت عن والدها جينات الثقافة والفنون لتتسّمم بشغف دعم التجريب والابتكار في الفنون. وسّعت إطار عمل تلك المؤسسة التي ترأسها لتشمل المعارض الكبرى، بالإضافة إلى برنامج إقامة الفنانين والقيمين على الفن البصري والسينمائي والموسيقي، ومنح الإنتاج للفنانين الناشئين، إلى جانب مجموعة واسعة من البرامج التعليمية للأطفال والكبار في الشارقة. في العام 2003، شاركت القاسمي في تقييم بينالي الشارقة 6، واستمرّت منذ ذلك الحين كمدير للبينالي لتترسّخ بينالي الشارقة منذ ذلك الوقت كمنصة دولية للفنانين المعاصرين والقيمين والمنتجين الثقافيين .أدّت إسهاماتها البارزة في حقل الفنون إلى انتخابها رئيسة لرابطة البينالي الدولية في العام 2017، وهو موعد نقل مقر رابطة البينالي الدولية إلى الشارقة. واستكمالاً لدورها في مؤسسة الشارقة للفنون، تعمل القاسمي أيضاً كرئيس لمعهد إفريقيا، ورئيس مجلس إدارة ترينالي الشارقة للعمارة الذي انطلقت دورته الأولى في نوفمبر 2019. كما عملت القاسمي كقيّم لبينالي لاهور – باكستان الثاني في أوائل العام 2020. والقاسمي عضو في معهد "كونست فركيه" للفن المعاصر في برلين، والجمعية اللبنانية للفنون التشكيلية "أشكال ألوان" في بيروت، لبنان. وتشغل منصب رئيس المجلس الاستشاري لكلية الفنون والتصميم في جامعة الشارقة، وحظيت بعضوية المجلس الاستشاري لرابطة "خوج" للفنانين الدوليين في نيو دلهي، الهند، وفي دارة الفنون في عمان، الأردن .حصلت على ماجستير في تقييم الفن المعاصر من الكلية الملكية للفنون في لندن عام 2008. كما حصلت على دبلوم في التصوير عام 2005  من الأكاديمية الملكية للفنون في لندن،  وبكالوريس الفنون من كلية سليد للفنون الجميلة في لندن عام  2002

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات