مؤسسة عبد المحسن القطان

مؤسسة عبد المحسن القطان - فلسطين

الإبداع في مجال التعليم - 2012

مؤسسة تنموية مستقلة، تمّ تسجيلها في العام ١٩٩٣ في المملكة المتحدة كمؤسسة خيرية، باشرت بالعمل في فلسطين العام ١٩٩٨ كمؤسسة غير ربحية تهدف إلى خلق مجتمع متنوّر عادل حر ومتسامح، ذي حضور عالمي، يؤمن بالحوار وينتج العلم والفن والأدب. تعمل مؤسسة عبد المحسن القطّان في تطوير الثقافة والتربية في فلسطين والعالم العربي، وهي تتوجّه إلى الأطفال والمعلمين والفنانين الشباب، من خلال ثلاثة برامج رئيسية.

مركز القطَّان للبحث والتطوير التربوي، يعمل من أجل تحسين نوعية التعليم في فلسطين وينظم حلقات بحثية وأياماً دراسية ومؤتمرات بصورة منتظمة. لديه مكتبتان في رام الله وغزة، يصدر مجلة "رؤى تربوية" الفصلية ومنشورات تربوية دورية، يساند المعلمين في منتدياتهم، كما يقدم لهم منحاً للدراسات العليا. في العام ٢٠١١، أطلق المركز مشروعاً طموحاً لتطوير البحث وتعليم العلوم في فلسطين، يتضمن إعداد دراسة شاملة لإنشاء متحف تفاعلي للعلوم.

مركز القطَّان للطفل في غزة، تضم مكتبته أكثر من ١١١٬٥٠٠ مادة مكتبية، ما يجعلها واحدة من كبريات مكتبات الأطفال وأكثرها تطوراً في العالم العربي. تمّ إنشاء هذا المركز للتعويض عن انعدام الفرص والحوافز المفتوحة أمام الأطفال، وهو يهدف إلى تغذية فضولهم، توسيع مداركهم وتسهيل وصولهم إلى ثقافات خارجية. كما يقدم المركز برامج تمكين مهني للمكتبيين والعاملين في مجال الطفولة المبكرة وبرنامج ثقافة الأسرة، لتعزيز الروابط بين الأطفال وآبائهم.

برنامج الثقافة والفنون، يهدف بشكل أساسي إلى تحفيز المبدعين الشباب ورعايتهم، تنمية مواهبهم، تمكينهم من تحقيق مشاريعهم الإبداعية و/أو عرضها، واتخاذ مواقع أكثر فاعلية على الساحة الثقافية محلياً وخارجياً. وتحقيقاً لذلك، يقدم البرنامج، وعلى أساس تنافسي، منحاً دراسية وإنتاجية وترويجية وجوائز تحفيزية وفرصاً مختلفة تتجسّد في إقامة ندوات فنية وأدبية، ودعم مشاركات في منابر وفعاليات محلية وعربية ودولية. لا يقتصر دعم البرنامج على الأفراد، بل إنّ قسطاً مهماً من موارده يتم تخصيصه لدعم العديد من البرامج والفعاليات والإنتاجات الفنية والثقافية المختلفة التي تقف وراءها مؤسسات وفرق فنية في أماكن مختلفة في فلسطين وخارجها. كما يسعى البرنامج إلى تعزيز التعاون الثقافي بين فلسطين والمنطقة العربية وبقية العالم.
 

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات