جورج طرابيشي

جورج طرابيشي - سوريا

الإبداع الثقافي - 2013


السيد جورج طرابيشي، مفكر وكاتب وناقد ومترجم عربي سوري.

تميَّز بوفرة الكتب العالمية التي قام بترجمتها الى اللغة العربية، إذ قام بترجمة العديد من الكتب لـ"فرويد"، "هيغل"، "سارتر"، "برهييه"، "غارودي"، "سيمون دي بوفوار"، "كازنتزاكي"، "ماركوز" وآخرين… ليبلغ عدد الكتب التي ترجمها ما يزيد عن مئة كتاب في الفلسفة والإيديولوجيا والفرويدية. كان سبّاقاً في اللغة العربية إلى تطبيق مناهج التحليل النفسي في نقد الرواية. تفرّغ على مدى ٢٠ عاماً لمشروع  في نقد النقد رداً على عمل الكاتب المغربي محمد عابد الجابري في "نقد العقل العربي". وقد أخذ هذا المشروع بعداً موسوعياُ ليمتد في خمسة مجلدات وألفين ومئتي صفحة، حاول فيها الإجابة عن السؤال التالي:

"هل استقالة العقل في الإسلام جاءت بعامل خارجي؟ وهل إنها قابلة للتعليق على مشجب الغير، أم هي مأساة داخلية ومحكومة بآليات ذاتية، يتحمّل فيها العقل العربي الإسلامى مسؤولية إقالة نفسه بنفسه؟"

أهم نقاط المسار الفكري لطرابيشي، إنتقاله عبر عدة محطات أبرزها الفكر القومي والوجودية والماركسية والفرويدية، لينصرف في العشرين سنة الأخيرة الى الدراسات التراثية العربية الإسلامية ليتوّصل إلى تبنّي نزعة نقدية جذرية يرى فيها الموقف الوحيد الذي يمكن أن يصدر عنه المفكر، ولا سيّما في الوضعية العربية الراهنة التي يتجاذبها قطبان: الرؤية المؤمْثلة للماضي والرؤية المؤدْلجة للحاضر.

من مواليد مدينة حلب عام ١٩٣٩، يحمل طرابيشي إجازة في اللغة العربية وشهادة ماجستير في التربية من جامعة "دمشق".

عمل مديراً لـ"إذاعة دمشق" (١٩٦٣ - ١٩٦٤)، ورئيساً لتحرير مجلة "دراسات عربية" (١٩٧٢ - ١٩٨٤), ومحرراً رئيسياً لمجلة "الوحدة" (١٩٨٤ - ١٩٨٩). 

أقام فترة في لبنان ليغادره، بعد أن فجعته حربه الأهلية،إلى فرنسا التي يقيم فيها حتى اليوم، متفرّغاً للكتابة والتأليف.


لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات