عملية الاختيار

يتمّ اختيار المرشّحين عن كل فئة من فئات "تكريم" في عملية دقيقة بالغة الجدية بمعزل عن الجنس أو الدين  أو الأصل القومي أو الانتماء السياسي أو السنّ، على أن يكونوا من أصل عربي، ما عدا مرشّحي فئة "المساهمة الدولية  في المجتمع العربي".
 
تقسم عملية اختيار الفائزين الى مرحلتين، تتم خلالهما دراسات إنجازات كلّ مرشّح على حدة وتقويمها. يدعى المجلس الاختياري إلى إجراء مراجعة معمّقة لإنجازات المرشحين.
يضمّ هذا المجلس خبراء في المجالات التسعة التي تتألّف منها فئات "تكريم". يتمّ التعامل مع كل فئة في شكل مستقلّ عما عداها، ليصار إلى إعداد قوائم قصيرة عن المرشحين من أجل المضيّ قدماً في اختيار فائزٍ عن كل فئة.

في المرحلة الثانية، يدعى المجلس التحكيمي إلى مراجعة القائمة المختصرة التي يكون المجلس الإختياري قد أعدّها عن كلّ فئة، لاختيار فائزٍ واحد لكلّ من فئات "تكريم" على أن يتمتّع بالكفاية والتميّز والتفرّد بخبراتٍ ومساهماتٍ مختلفة، وبأكبر قدر من الميزات المذكورة في المعايير التي جرى تحديدها تبعاً لكل فئة.

يذكر أنّ أعضاء أسرة "تكريم" يشاركون في الاجتماعات التي يتمّ في  خلالها عرض ملفّات المرشحين ودرسها بصفة استشارية، من دون المشاركة في التقويم.





 

المجلس الفخري

يمثّل المجلس الفخري رؤية «تكريم» فكرياً وثقافياً،  ويناصرها في المحافل العامة، كما ينشط  أعضاؤه  لدعم الإبداع العربي.

اكتشف

المجلس التحكيمي

تعود للمجلس التحكيمي الكلمة الفصل في اختيار الفائزين. وهو يضمّ وجوه فاعلة، سياسية، ثقافية، إقتصادية واجتماعية بارزة تعطي "تكريم" بعدها العالمي.  

اكتشف

المجلس الاختياري

   يؤدّي المجلس الاختياري دوراً بارزاً في عملية اختيار المرشحين وهو يضمّ خبراء عرفوا بتميّزهم ومساهمتهم في مجالات اختصاص مختلفة. 

 

اكتشف

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات