رشيد اليزمي يضع حجر الأساس لثورة السيارات الكهربائية في المغرب بحلول عام 2030 ، 2035

رشيد اليزمي يضع حجر الأساس لثورة السيارات الكهربائية في المغرب بحلول عام 2030 ، 2035

31 Jul 2023

 احتل العالم والمخترع المغربي رشيد يازمي مركز الصدارة في النسخة الثالثة من مؤتمر الصناعة العالمية 4.0 ، الذي استضافته يوم الأربعاء مجلة "Industrie du Maroc" ، حيث شارك في رؤيته الملهمة لاستعداد البلاد لاحتضان السيارات الكهربائية (EVs) في المستقبل القريب. يازمي هي الحائزة على جائزة تكريم للإنجاز العلمي والتكنولوجي لعام 2018. تحدث Yazami إلى Morocco World News على هامش الحدث ، حيث لفت الانتباه إلى السوق العالمية المزدهرة للسيارات الكهربائية وأكد على أهمية إعداد المغرب لصناعة السيارات الكهربائية التحويلية بحلول عام 2030 و 2035. مع وجود شركات سيارات كبرى مثل رينو ومجموعة PSA شدد يازمي على مشاريع السيارات الكهربائية في الدولة الواقعة في شمال إفريقيا ، وأكد يازمي أن "المغرب يجب أن يكون جاهزًا لعام 2030 - 2035 ، حتى نتمكن من إنتاج بطاريات تتكيف مع الأسواق الكبيرة". وشدد بشكل خاص على الحاجة إلى تطوير بطاريات مصممة خصيصًا للظروف البيئية الفريدة للأسواق ، حيث يمكن أن ترتفع درجات الحرارة إلى أكثر من 50 درجة مئوية. مع الاعتراف بـ 50 درجة مئوية كحد أدنى لسلامة البطارية ، شدد Yazami على الحاجة الملحة لمعالجة مخاوف السلامة وابتكار طرق للحفاظ على سلامة البطارية في درجات حرارة أعلى. في هذا الصدد ، كشف العالم المغربي عن مشروع مستمر يهدف إلى تعزيز استقرار بطاريات الليثيوم أيون ، مما يسمح لها بالعمل بشكل موثوق حتى في درجات الحرارة الحارقة. وأكد "أعمل حاليًا على مشروع لزيادة استقرار بطاريات الليثيوم حتى 90 درجة مئوية ... وهذا تحدٍ تقني وعلمي كبير آخر". يحمل هذا المشروع القدرة على وضع معايير صناعية جديدة لسلامة وأداء البطاريات ، مما يوفر العمود الفقري لطموحات السيارات الكهربائية في المغرب.


لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات