رزان المبارك

رزان المبارك - الإمارات العربية المتحدة

التنمية البيئية المستدامة - 2022

رزان المبارك هي رئيسة الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة ولعبت دوراً حيوياً في توجيه بلدها نحو مستقبل أكثر استدامة. بفضل خبراتها التي اكتسبتها من خلال قيادة أكبر الهيئات التنظيمية البيئية في الشرق الأوسط، حازت تقديراً كبيراً حيث اختارها المنتدى الاقتصادي العالمي كواحدة من أبرز ١٠٠ قيادة شابة عام ٢٠١٨. عُيّنت رزان العضو المنتدب لهيئة البيئة - أبو ظبي في عام ٢٠١٠، وأصبحت أصغر من تولى منصباً قيادياً في مؤسسة حكومية بالإمارة. وتحت قيادتها، وافقت الحكومة على مضاعفة مساحة المناطق البرية المحمية وتبنّت خطة تستهدف خفض معدلات الكربون للمرة الأولى في المنطقة: تخفيض انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة ٤٢ في المئة بحلول عام ٢٠٣٠. وبناءً على توجيهها، دخلت هيئة البيئة – أبو ظبي في شراكات عالمية، عقدت الهيئة أربع اجتماعات للجنة بقاء الأنواع بالاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة ٢٠٠٨، واستضافت واحداً من فرعي معاهدة المحافظة على الأنواع المهاجرةرزان هي المدير المؤسس لصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية. ساهمت في عام ٢٠٠١ في تأسيس جمعية الإمارات للطبيعة، وهي منظمة غير حكومية تأسست بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة. وباعتبارها العضو المنتدب للجمعية، فقد تولت قيادة مبادرة لحماية الشعاب المرجانية في الإمارات، وأجرت مسوحاً ميدانية نتج عنها إنشاء أول محمية جبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة. محلياً، في دولة الإمارات العربية المتحدة، تترأس رزان مجلس إدارة المركز الدولي للزراعة الملحية، إلى جانب عضويتها في "مصدر"، وهي شركة تعمل في مجال الطاقة المتجددة مقرها أبو ظبي. على المستوى الدولي، فهي عضو في المجلس الاستشاري لكل من مؤسسة "روكفيلير" – اللجنة الاقتصادية لصحة الكوكب، و"مبادرة كامبريدج" للحماية البيئية، وعضو مجلس إدارة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ومؤسسة "بانثيرا" ومبادرة المرأة في الاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة.

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات