هالة زريقات

هالة زريقات - الأردن

الإبداع العلمي والتكنولوجي - 2022

أسهمت ابنة الأردن المحاضرة في جامعة سيدني والرائدة في مجال تطوير المواد البيولوجية والأنسجة، على مدى سنوات في تعزيز روح الابتكار والاختراع لدى طلابها.وصلت البروفسور الى أستراليا، من الأردن، بعد حقبة عملية رائعة مع سلاح الجو الأردن الذي قدم لها منحة لتكمل دراستها الجامعية وتخدم في صفوفه الطبية.كسائر المهاجرين، واجهت بعض الصعوبات: "حين كنت أقول اسمي، لا أحد كان يفهم ماذا تعني هالة وماذا يعني زريقات، كان يجب أن أهجأ اسمي حرفاً حرفاً. الهدف الواضح حفزّها وأعطاها السلاح لتتخطى الحواجز وتبدأ بالعمل على الأرض. هالة زريقات هي أستاذة باين سكوت للهندسة الطبية الحيوية في جامعة سيدني. يرتكز اختراعها في الهندسة الطبية الحيوية على إنشاء نماذج  3Dمن الأنسجة والعظام ويُعتبر اختراعها من اُسس الطب الحديث. تمّ اعتماد المواد الحيوية التي اخترعتها في العديد من البلدان لاستخدامها في الطب والعمليات الحديثة. علاوة على ذلك، ترجمت أبحاثها حول الطب التجديدي والأطراف الصناعية للأسنان إلى أجهزة ساهمت في تقّدم مجال طب الأسنان.أدّت مساهمتها في الطب التجديدي وأبحاث تقويم العظام إلى عدد من الجوائز الوطنية والدولية، من ضمنها: وسام أستراليا (٢٠١٩)، جائزة نيو ساوث ويلز للنساء الرائدات (٢٠١۸) وجائزة يوريكا للاستخدام المبتكر للتكنولوجيا (٢٠١٩). هي أيضاً الرئيسة السابقة لجمعية أبحاث العظام الأسترالية والنيوزيلندية، وقد كانت مديرة مركز التدريب التابع لمجلس البحوث الأسترالي للهندسة الحيوية المبتكرة بين عامي ٢٠١٧ و٢٠٢٢ وزميلة رادكليف في جامعة هارفارد (٢٠١٦-٢٠١٧). البروفيسور زريقات هي رائدة في مجال المواد الحيوية وهندسة الأنسجة، وقامت بتأليف أكثر من ١٧٠ منشوراً علمياً. قدّمت مشاريع بحثية تعاونية في مجال الاضطرابات العضلية الهيكلية وأبحاث المواد الحيوية التي أدّت إلى منحها أربع براءات اختراع وأربع براءات اختراع قيد المراجعة وأكثر من ٢٠،٥ مليون دولار في التمويل التنافسيإلى جانب عملها الرائد في تطوير المواد الحيوية، تلتزم هالة زريقات بتحسين الفرص للجيل القادم، لذلك أسست بيوتك فيوتشرز، ومجتمع IDEAL في جامعة هارفارد، و.ADATE

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات