سلمى خضرا جيوسي

سلمى خضرا جيوسي - فلسطين

الإبداع الثقافي - 2010

سلمى الخضراء الجيوسي، شخصية متعددة الأوجه، ولدت في شرق الأردن لأب فلسطيني وأم لبنانية، انغمست في الثقافة منذ سن مبكرة. نشأت في فلسطين، ونشأت في منزل مليء بالكتب التي تتناول التراث العربي والغربي. تركت حكايات والدتها عن التاريخ العربي والأساطير عبر الثقافات بصمة لا تمحى. كان الجيوسي أحد رواد عالم الأدب، وكان المؤسس صاحب الرؤية ومدير مشروع الترجمة من اللغة العربية (PROTA). تهدف هذه المبادرة الرائدة إلى سد الحواجز اللغوية من خلال ترجمة الأدب العربي إلى اللغة الإنجليزية. وفي عام 1990، شرعت في مهمتها الثانية، العلاقة بين الشرق والغرب، حيث قامت بتوحيد العلماء العرب والغربيين من خلال المؤتمرات الأكاديمية لتبديد المفاهيم الثقافية الخاطئة. أنتجت جهود جيوسي، بروتا والرابطة بين الشرق والغرب، أكثر من خمسين مجلدا، بما في ذلك أحد عشر عملا موسوعيا. ألقت محاضرات بشغف في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الشمالية والعواصم العربية، وعززت التفاهم بين الثقافات. حصلت مساهماتها على العديد من الأوسمة، بما في ذلك اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية (1991)، وخريجي الجامعة العربية الأمريكية (1996)، ووزارة الثقافة الكويتية (2002). وقد اعترف المجلس الأعلى للثقافة في مصر (2006)، ووزارة الثقافة الجزائرية (2007)، وجائزة الملك عبد الله بن عبد العزيز (2008) بتأثيرها. وفي عام 2009 كرمتها الجامعة الأهلية في عمان. واستمر إرث سلمى الخضراء الجيوسي كبانية جسور بين الثقافات حتى وفاتها في أبريل 2023، تاركة بصمة لا تقهر في عالم الأدب والتبادل الثقافي.

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات