The Pioneer of philanthropy and social work, Farewell

رائدة القطاع الخيري والإنساني في السعودية الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل، إلى اللقاء

15 Mar 2019

 انتقلت إلى رحمة الله تعالى عضو مجلس تحكيم مؤسسة "تكريم" الدولي صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبدالرحمن بن فيصل بن عبدالعزيز آل سعود  والتي تعد أحد رواد العمل الخيري في المملكة العربية السعودية.

الأميرة الراحلة حاصلة على بكالوريوس في الأدب الإنكليزي من جامعة الملك سعود في الرياض، وأكملت مشوارها التعليمي في الولايات المتحدة، حيث حصلت على درجة الماجستير في السياسات العامة من كلية هارفارد جون كينيدي للدراسات الحكومية في كامبريدج عام ١٩٨٨. وكانت سمو الأميرة السعودية البندري بنت عبد الرحمن الفيصل قد أدارت "مؤسسة الملك خالد" منذ العام ١٩٩٩. لاحظت خلال عملها حاجة المملكة العربية السعودية إلى بناء القدرات في مجال المؤسسات غير الربحية والمنظمات، فباشرت في مساعدتها على وضع الخطط وتطوير البرامج وتدريب كوادرها على أرض الواقع، بغية بناء قطاع قوي في جميع أنحاء المملكة. كما ساهمت سمو الاميرة في إطلاق وتأسيس مبادرات اجتماعية وبرامج مساعدات مختلفة، وجالت على المحافل الدولية وشاركت في المؤتمرات لتسليط الضوء على أهمية بناء نظام خيري صلب وقوي. أسست مركزها الخاص للزمالة في "كلية كندي" لدعم طلاب الجالية العربية. وكانت عضواً فعّالا في عدد من المنظمات والجمعيات أبرزها "مؤسسة النهضة الخيرية" لدعم المرأة ومؤسسة "صوت المختلفين عقلياً".  

  تقدم أسرة مؤسسة "تكريم" بأحر التعازي للأسرة المالكة ولذوي الفقيدة رحمها الله وأسكنها فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات