أسرة إلهام

أسرة إلهام - فلسطين

الإبداع في مجال التعليم - 2011

يحضن برنامج "أسرة إلهام" ثمانية وسبعين مبدعاً تربوياً من مدارس فلسطينية مختلفة وعدد ضخم من الشركاء الملتزمين بشكلٍ ناشط وفعّال بنهجٍ شاملٍ تشاركي متعدّد المستويات والقطاعات مطبّق على الصعيدين المحليّ والقوميّ، يهدف إلى ترسيخ جذور هذه المبادرة وإدماجها ضمن أنظمة التربية والصّحة بصورة معمّقة وأكثر استدامة. إنّ المبادرات الثمانية والسبعين الخلاّقة التي اقترح تنفيذها طلاّب وأساتذة ومدراء ومستشارون، من مدارس منتشرة في كافة أنحاء فلسطين – الهادفة إلى تعزيز مهارات الطلاب، وتحسين قدراتهم التعليمية ورفاههم النفسي الإجتماعي، لخلق الجوّ المناسب بهدف تحفيز وتعزيز سلسلة من المواهب المبدعة، وترسيخ القيم المدنية والإجتماعية وتشجيع السلوك المسؤول – قد ساهمت بشكلٍ كبير في تحسين بيئة المدارس الفلسطينية وتقدّم الطلاب على مختلف الأصعدة . لعب مجلس شركاء "أسرة إلهام" دوراً محورياً في تعزيز ودعم مبادرات "إلهام" المبتكرة والخلاّقة وتسهيل إدماج برنامج "إلهام" ضمن الأنظمة التعليمية والتربوية والصحية. إنّ الدور الإستباقي والفاعل والمستديم، الذي تميّز به شركاء "إلهام" قد ساهم بصورة هائلة في إثبات مصداقية هذا البرنامج واستدامته ووقعه الشامل . يتألف تجمّع الشركاء من: شبكة اللجان المحلية، تضمّ مائتي كادر ميداني من القطاع التربوي والقطاع الصحي وقطاع الشباب والمرأة (المجتمع المدني) يمثلون كافة المناطق الفلسطينية، ويعملون على تشجيع إعتماد المجتمع المحلي لبرنامج إلهام في مختلف أنحاء البلاد. تميّزت لجان التقييم المحلي المؤلفة من أكثر من تسعين عضواً بأدائها الإستثنائي وعملها المتقن إذ عملت على اختيار مبادرات خلاّقة من مختلف القطاعات، وذلك بناءً على عمليات الفرز المحلية والزيارات الميدانية التي خضعت لها مئات المبادرات المرشّحة لبرنامج أسرة إلهام لجنة الشباب، يشارك 25 طالباً رائداً تتراوح أعمارهم بين 15 و 18 سنة لجنة الخبراء على قدمٍ وساق في تطوير معايير ومؤشرات المراجعة الأوّلية وإجراء المقابلات مع مقدمي المبادرات المختارة.  تعمل لجنة الخبراء المؤلّفة من مدراء عامين في وزارات التربية والصّحة والشباب والرفاه الإجتماعي، بالإضافة إلى أساتذة ومرّبين رفيعي المستوى من مختلف جامعات فلسطين، مع لجنة الشباب بهدف ضمان شفافية عملية الترشيح والإختيار في قطاع غزّة والضفة الغربية. تتولّى اللجنة التنفيذية المؤلفة من ممثلين تنفيذيين رسميين رفيعي المستوى للمنظمات الشريكة لـ"إلهام" عملية تنسيق وتوفيق وتيسير وإدماج عمل لجان "إلهام" المحلية على الصعيد الوطني. تقوم اللجنة التوجيهية المؤلفة من ممثلين على مستوى الوزارات من بين شركاء نظام "إلهام"، بتقديم النصح والإرشاد بهدف تنفيذ خطّة "إلهام" كما تضمن الشرعية المؤسساتية والقيادة والتوجيه والإدماج الشامل. إنّ مجلس شركاء "إلهام" الذي يضم، بالإضافة إلى أمين عام "مؤسسة التربية العالمية (UEF)، وزراء التربية والتعليم العالي والصحة والرفاه الإجتماعي والشباب والرياضة والرؤساء التنفيذيين في كلٍّ من "مؤسسة التعاون" و"مجموعة الإتصالات الفلسطينية" و"صندوق الإستثمار الفلسطيني" ورئيس "إتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية"، يعمل على تأمين منبر الشراكة المناسب لبرنامج "أسرة إلهام" ويحرص على أن تعمل الحكومة، والمؤسّسات، والمجتمع المدني يداً بيد لتحسين نظام التعليم الفلسطيني. نجح مجلس الشركاء في الحصول على إقرار رسمي من رئيس الوزراء مفاده أنّ برنامج "أسرة إلهام" يشكّل مظلّة / هيكل الإبتكار وروح المبادرة التربوية والتعليمية في البلاد. لقد اكتسب برنامج "إلهام" احترام وتقدير وإجلال المنظمات الرائدة من حول العالم. نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: "منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية" و"المبادرة العالمية لدعم منح التبرعات "WINGS و"المؤسسات الأوروبية" و"مؤتمر جائزة الملكة رانيا للتميّز التربوي" و"معهد سينرغوز" و"معهد التعليم الأوروبي". حاز برنامج "إلهام" على أفضل جائزة عالمية للشراكة الخلاّقة في التعليم والرفاه.

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات