سندباد أكت سود

سندباد أكت سود - فرنسا

المساهمة الدولية في المجتمع العرب - 2012

إنها دار سندباد للنشر التي تأسست في العام 1972 في باريس، والتي يعود اليها وإلى مؤسسها بيار برنار، الفضل الأكبر في اطلاق حركة ترجمة الأدب العربي المعاصر في فرنسا وفي اهداء القراء باقة من روائع الأدب والتراث العربي والفارسي أيضاً، ومحاربة النظرة المسبقة والمجحفة بحق الاسلام، مستخدمة الأدب كدليل حسي على عظمة وتنوّع الحضارة التي خلّفها . منذ العام 1995، حرصت دار أكت سود للنشر على دعم وتمديد عمل بيار برنار في اطار "منشورات سندباد" التابعة لها، ليس فقط من خلال إغناء المجموعات التي قام بتطويرها وتصميمها بنفسه، بل ايضاً عن طريق خلق مجموعات جديدة تغطي نواحٍ أخرى من الثقافة الاسلامية تهتم بمجالات نادراً ما يتم التطرّق اليها أو تعالج المسائل الأساسية من زاوية مختلفة. الأحداث المتلاحقة في السنوات الأخيرة والتي وضعت العالم العربي من جهة والاسلام من جهة أخرى، بشكل شبه دائم، في واجهة السياسة العالمية، وأيضاً النقاش المحتدم في المجتمع الفرنسي حول هجرة المسلمين الى فرنسا، وضعت دار "سندباد" أمام مهمات جديدة: تسليط الضوء على ما سمي بـ"الوعي الاسلامي الجديد"، الانفتاح على العلمانية والحداثة، ترجمة الأدب العربي الشبابي لاسيما الأدب النسائي، الذي يطالب بقوة وبعلو الصوت، بالحريات الفردية والجماعية، و الكشف عن أيّ بحث في أيّ مكان في العالم قد يبدّل في أسلوب تناولنا للاسلام والحضارة الاسلامية ويغيّر النظرة المجحفة بحقهما في العالم. في خضم ما يحدث من حروب ثقافية ومن تصادم حضارات، تسلّط دار "سندباد" الضوء على الاسلام كدين وحضارة وتدعو الى مقاومة التيار السائد.

لا تفوت أي شيء!

ترك في النشرة الإخبارية لاطلاعك على الأحداث القادمة والتحديثات